** مصدر بموانئ البحر الأحمر ينفي وجود زوارق إيرانية في ميناء رأس عيسى (2017.12.20)

نفى مصدر مسؤول بمؤسسة موانئ البحر الأحمر ما تناقلته وسائل إعلام أمريكية نقلا عن مصدر عسكري أمريكي حول رصد الجيش الأمريكي زورق إيراني تفجيري من طراز "Shark 33" في رصيف رأس عيسى البحري بالقرب من ميناء الحديدة.

وأكد المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عدم صحة تلك المعلومات التي أوردها المصدر الأمريكي .. لافتا إلى أن ذلك يأتي في اطار اتهامات دول العدوان المتكررة كمبرر لحصار اليمن وإغلاق منافذه البحرية بهدف تجويع الشعب اليمني بعد فشلها عن تحقيق أي تقدم عسكري.

كما أكد المصدر عدم وجود أي زوارق عسكرية في رأس عيسى ولا حتى مدنية، سوى زورق صغير يستخدم من قبل المؤسسة لربط السفن.

وأوضح المصدر أن ميناء رأس عيسى مغلق من قبل قوات تحالف العدوان منذ أكثر من ستة أشهر وتمنع وصول أي سفينة إليه.

واستغرب المصدر من هذا التضليل الذي يناقض مع الواقع ..متسائلا " كيف يعقل أن يستخدم زورق (موجه حسب زعمهم) لضرب البحرية السعودية مع أن الميناء يبعد عن أقرب قاعدة بحرية سعودية مئات الأميال البحرية".

وقال المصدر " إن ضرب قوات العدوان البحرية في أي مكان حق مشروع للقوات البحرية والصاروخية اليمنية بالأسلوب والسلاح المناسب، فلماذا يتم حشر موانئ مدنية تابعة لمؤسسة موانئ البحر الأحمر التي تقدم الخدمة الإنسانية لكل اليمنيين دون استثناء".

ولفت المصدر إلى أن تحالف العدوان ومن ورائه أمريكا يعمل بشكل مستمر على تبرير الحصار والجرائم التي يرتكبها بحق الشعب اليمني بهكذا اتهامات لا أساس لها من الصحة وبعيدة كل البعد عن الواقع.

وحمل المصدر قيادة تحالف العدوان المسؤولية عن أي استهداف للموانئ التابعة للمؤسسة والذي سيؤدي إلى تجويع أكثر من 20 مليون إنسان هم اليوم في أمس الحاجة إلى الغذاء والدواء الذي تمنعه دول العدوان.

وأهاب المصدر بكل المنظمات الإنسانية العمل على إيقاف هذه الجرائم والكف عن تسويق المعلومات الكاذبة التي تبرر استمرار العدوان والضغط باتجاه رفع الحصار البري والبحري والجوي المفروض على اليمن.