روابط مواقع أخبارية يمنية
 
Amazing Slider


هيئات ومنظمات
وزارات نقل مختارة
مواقع الوزارات اليمنية

من تاريخ:
إلى تاريخ :

إجتماع برئاسة وزير النقل يناقش آلية تطوير العمل ::: ورشة حول الآثار الإنسانية المترتبة على إغلاق مطار صنعاء ::: الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد تكرم منتخب الناشئين الوطني لكرة القدم ::: مناقشة وضع فرز النقل وإعادة تأهيل جسر المدرج بصعدة ::: إجتماع برئاسة وزير النقل يناقش الخطط والدراسات في القطاع البحري ::: مناقشة سير الأداء المالي والإداري بوزارة النقل ::: وزراء النقل والاعلام والشؤان القانونية مع العشرات من الجرحى والمعاقين يزورون رياض الشهداء في محافظة صعدة ::: وزير النقل يلتقي الممثل المقيم للأمم المتحدة ::: بيان وزير النقل رداً على وزير خارجية حكومة الرياض ::: وزير النقل يستنكر تصريح ناطق تحالف العدوان بشأن مطار صنعاء :::

وزير النقل : اغلاق مطار صنعاء الدولي منافياً لجميع الاتفاقات والأعراف والمعاهدات والمواثيق الدولية (2017.01.24)
 

 أكد وزير النقل زكريا الشامي ان اغلاق مطار صنعاء الدولي منافياً لجميع الاتفاقات والأعراف والمعاهدات والمواثيق الدولية ذات الصلة وجريمة لم يسبق لها مثيل.

ولفت وزير النقل في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بصنعاء إلى أن إغلاق مطار صنعاء الدولي ادى الى عزل البلاد وتقييد حركة عشرات الالاف من المواطنين وتعطيل حركة الملاحة الجوية امام الرحلات الانسانية والاسعافية وساهم في تفاقم الوضع الصحي والإنساني لملايين المدنيين في اليمن .

وقال " ان ما قامت به دول تحالف العدوان من فرض حظر على مطار صنعاء الدولي يعد انتهاكا صارخا لسيادة الجمهورية اليمنية ومنافيا لجميع الاتفاقات والأعراف والمعاهدات والمواثيق الدولية ذات الصلة ومخالفا لقرارات مجلس الآمن الدولي " .. مؤكداً أن إغلاق المطارات المدنية جريمة لم يسبق لها مثيل في التاريخ أن إغلاق مطار صنعاء.

وعبر وزير النقل عن الإدانة والاستنكار للصمت الدولي عن إغلاق مطار صنعاء الدولي .. لافتاً إلى أنه سيتم مساء اليوم إطلاق حملة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"  للمطالبة برفع الحظر المفروض على المطارات المدنية والمساهمة في كسر الصمت الدولي وفضح التواطؤ الدولي والأممي الذي يستعين به العدوان السعودي الأمريكي في إخفاء جرائمه وتبرير حصاره الجائر للشعب اليمني .

من جهته اكد وزير شئون المغتربين محمد سعيد المشجري ضرورة فتح مطار صنعاء الدولي لكافة الشرائح اليمنية من مرضى و طلاب ورجال اعمال ومغتربين.

ولفت إلى وجود مغتربين يمنيين في جميع انحاء العالم يرغبون بزيارة اقاربهم وآسرهم في اليمن .. مشيراً إلى ان اغلاق مطار صنعاء الدولي قد عزل المغترب اليمني عن بلاده وأهله.

وفي المؤتمر الصحفي سلم وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبد الله مدير مكتب تنسيق الشئون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن جورج خوري رسالة خطية الى الامين العام للأمم المتحدة تتضمن الخسائر التي تعرضت البلاد و معاناة الشعب اليمني جراء الحصار الجائر الظالم من قبل دول العدوان برا وبحرا وجوا بالاضافة الى حظر الرحلات التجارية من والى  مطار صنعاء الدولي وما تسبب به من كوارث انسانية داخليا وخارجيا.

فيما اعتبر رئيس الهيئة العامة للطيران المدني والارصاد محمد عبد القادر ان الحظر على مطار صنعاء الدولي ظالم وجائر على الشعب اليمني وانتهاكا لسيادة الدولة الكاملة والمطلقة على الفضاء الجوي .. مشيرا الى أن الجمهورية اليمنية عضو في منظمة الطيران المدني الايكاو ومنظمة الطيران العربي المدني.

وأشار إلى أن اليمن من اوائل الموقعين على المعاهدة الدولية المصادقة عليها في معاهدة شيكاغو التي تنص على ان كل دولة لها السيادة الكاملة على الفضاء الجوي الذي يعلو اقليمها.

وأكد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني والارصاد جاهزية مطار صنعاء الدولي بكل التجهيزات والخدمات الفنية لكافة الرحلات الملاحية الجوية وعلى مدار الـ 24 ساعة.

وفي المؤتمر الصحفي الذي حضره القائم بأعمال سفارة روسيا الاتحادية في اليمن أندره تشرنوفل أوضح مدير عام مطار صنعاء الدولي خالد الشايف ان المطار تعرض لضربات مستمرة طيلة العدوان على بلادنا .. لافتاً الى ان مطار صنعاء الدولي كان يستقبل قبل العدوان ما يقارب  5 الاف شخص في اليوم الواحد مابين مسافرين وواصلين.

وفي المؤتمر الصحفي صدر بيان عن وزارة النقل أكد ان قرار ايقاف الرحلات وإغلاق مطار صنعاء الدولي يتنافى مع نصوص ومعاهدات منظمة الطيران المدني الايكاو التي تنص في المادة الاولى فيه على ان تعترف الدول المتعاقدة بان لكل دولة السيادة الكاملة والمطلقة على الفضاء الجوي الذي يعلو اقليمها.

وأشار البيان الى ان ما قامت به دول تحالف العدوان من ايقاف حركة الركاب من والى مطار صنعاء الدولي على رحلات الخطوط الجوية اليمنية وللشهر السادس على التوالي والتي تعتبر رحلاتها ذات طابع انساني بحت،يعد انتهاكا صريحا لأبسط حقوق المواطن اليمني الا وهو حرية التنقل من والى خارج البلاد الذي كفلته كل القوانين والمعاهدات الدولية الانسانية.

ولفت البيان الى ان  ايقاف حركة الركاب من والى مطار صنعاء الدولي الشريان الرئيسي قد زاد من معاناة وحصار الشعب اليمني في الداخل والخارج .. مبيناً أن الاحصائيات تشير الى انه يوجد اكثر من عشرين الف عالق خارج البلاد يرغبون في العودة بعد ان تقطعت بهم السبل  وأصبحوا غير قادرين على تحمل نفقات الاقامة والعيش سيما زان اغلبهم سافر لغرض العلاج .

وقال البيان " يوجد اكثر من 25 الف مواطن داخل البلاد بحاجة ماسة للسفر  الى الخارج ومعظمهم حالات انسانية حرجة بالاضافة الى الطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج الذين سيحرمون من الالتحاق بمؤسساتهم التعليمية فضلا عن اعاقة حق لم شمل الاسرة وتعطيل مصالح الكثير من رجال المال والأعمال.

 ودعا البيان مجددا المجتمع الدولي والأمم المتحدة والهيئات والتابعة لها والمنظمات الاقليمية و الدولية ومنظمات المجتمع المدني ذات الصلة بتحمل مسؤولياتها والتدخل السريع للضغط على دول تحالف العدوان لفتح مطار صنعاء الدولي واستئناف جميع الرحلات المدنية وضمان عدم تكرار ذلك في المستقبل.

حضر المؤتمر الصحفي نائب وزير الاعلام هاشم شرف الدين ووكيل وزارة النقل لقطاع النقل الجوي عبدالله العنسي ومدير عام النقل الجوي الدكتور مازن غانم ومدير صالات كبار الضيوف بمطار صنعاء الدولي أمين جمعان.


| |
	  	  :  
	           : 
	    : 
                                    
    



Untitled Document

الهيئة العامة للطيران المدني والارصاد


الهيئة العامة للشئون البحرية


الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري


مؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية


مؤسسة موانئ البحر الأخمر اليمنية


مؤسسة موانئ البحر العربي اليمنية


الخطوط الجوية اليمنية



قرارات وزارية بشأن الموانئ البحرية والطيران المدني
 


عدد الذين زارو الموقع
401977
All rights Reserved. MOT 2009-2017

خه·¼ص«ôص×س ب‎صنص«ôص×س ±±¾©µ¾دم´هôص×س µ¾دم´هôص×س ·آةإôص×س ب«¾غµآôص×س ؛أہûہ´ôص×س ¹¬زأ¸®ôص×س ث«؛د³ةôص×س خ¶¶àأہôص×س ½ً·ï³ةدéôص×س دé¾غص«ôص×س »ھأہôص×س جى¸£؛إôص×س دج؛àôص×س دتئ·خفôص×س ¾»ةإص«ôص×س أ×ئىôص×س ب‎شھôص×س ةذخ¶شµôص×س ؤھث¹؟ئ²حجüôص×س ¹ًدم´هôص×س ´َب‎شھôص×س ¶¥آَôص×س ¹¦µآءضôص×س 85¶بCôص×س ضذجىآ¥ôص×س شآت¢ص«تىت³ ؟¨ث¹جط؛ى¾ئ ¹‏¸ù´ïث¹شآ±‎ بظ»ھشآ±‎ ؛أہûہ´شآ±‎ ¹¬زأ¸®شآ±‎ ´َب‎شھشآ±‎ »ھأہشآ±‎ °ظح‏شآ±‎ ±±¾©شآ±‎حإ¹؛ ±±¾©µ¾دم´هشآ±‎ DQشآ±‎ µآـ½شآ±‎ زءہûشآ±‎ ´َ°àشآ±‎ °ثد²شآ±‎ µغ»تشآ±‎ ب«¾غµآشآ±‎ µ¾دم´هشآ±‎ ·آةإشآ±‎ خ¶¶àأہشآ±‎ ¹‏¸ù´ïث¹شآ±‎ حإ¹؛حّص¾´َب« ب‎°ظحإ ½ً·ï³ةدé ذا°ح؟ثشآ±‎ دé¾غص«شآ±‎ ´َص¬أإشآ±‎ °ظح‏شآ±‎ سù²èةإ·؟شآ±‎ دم¸غنçذؤشآ±‎ دم¸غ¼ز؛أشآش²شآ±‎ دم¸غ´َ°à±ùئ¤شآ±‎ دم¸غبظ»ھشآ±‎ ز¼ء«¾سشآ±‎ دم¸غبص½،شآ±‎ ث¼ہتشآ±‎-´ضء¸شآ±‎ دم¸غ½ًذù±¦شآ±‎ إثدé¼اشآ±‎ ¹¦µآءضشآ±‎ ئ·¼رئ·شآ±‎ جى¸£؛إشآ±‎ ¶àہضض®بصشآ±‎ ضذء¸شآ±‎ ضاح‏شآ±‎ خ°خؤشآ±‎ خ°خؤشآ±‎ سùت³ش°شآ±‎ ؟ع؟عدمشآ±‎ ¹مضفب¤ش° بثأٌ´َ»لجأشآ±‎ ±±¾©ص×ءْ·¹µêشآ±‎ ±±¾©¹ْ¼ت·¹µêشآ±‎ بüجط·¹µêشآ±‎ ہ¥آط·¹µêشآ±‎ ±±¾©ص×ءْ·¹µêشآ±‎ ½ًا®±ھشآ±‎ ثصضفµ¾دم´هشآ±‎ ؛س±±µ¾دم´هشآ±‎ ±£¶¨µ¾دم´هشآ±‎ AILI£¨°¢ہشآ±‎ ؛ëةإ·»شآ±‎ حٍ¹ْت³ةذشآ±‎ ´َب‎شھشآ±‎حإ¹؛ ±±¾©µ¾دم´هشآ±‎حإ¹؛ ·آةإشآ±‎حإ¹؛ ب«¾غµآشآ±‎حإ¹؛ ¹¬زأ¸®شآ±‎حإ¹؛ خ¶¶àأہشآ±‎حإ¹؛ ½ً·ï³ةدéشآ±‎شآ±‎حإ¹؛ ؛أہûہ´شآ±‎حإ¹؛ »ھأہشآ±‎شآ±‎حإ¹؛ دم¸غµغ»تشآ±‎حإ¹؛ ¹‏¸ù´ïث¹شآ±‎حإ¹؛ DQشآ±‎حإ¹؛ °ثد²شآ±‎حإ¹؛ زءہûشآ±‎حإ¹؛ µآـ½شآ±‎حإ¹؛ ذا°ح؟ثشآ±‎حإ¹؛ دé¾غص«شآ±‎حإ¹؛ ´َص¬أإشآ±‎حإ¹؛ °ظح‏شآ±‎حإ¹؛ سù²èةإ·؟شآ±‎حإ¹؛ دم¸غنçذؤشآ±‎حإ¹؛ ¼ز؛أشآش²شآ±‎حإ¹؛ دم¸غ´َ°à±ùئ¤شآ±‎شآ±‎حإ¹؛ دم¸غبظ»ھشآ±‎حإ¹؛ ز¼ء«¾سشآ±‎حإ¹؛ بص½،شآ±‎حإ¹؛ ث¼ہتشآ±‎حإ¹؛ دم¸غ½ًذù±¦شآ±‎حإ¹؛ شئؤدإثدé¼اشآ±‎حإ¹؛ ¹¦µآءضشآ±‎حإ¹؛ ئ·¼رئ·شآ±‎حإ¹؛ جى¸£؛إشآ±‎حإ¹؛ ¶àہضض®بصشآ±‎حإ¹؛ ضذء¸شآ±‎شآ±‎حإ¹؛ ضاح‏شآ±‎حإ¹؛ خ°خؤت³ئ·شآ±‎حإ¹؛ ز»ئ·شظئ·شآ±‎حإ¹؛ سùت³ش°شآ±‎حإ¹؛ ؟ع؟عدمشآ±‎حإ¹؛ ¹مضفب¤ش°شآ±‎حإ¹؛ بثأٌ´َ»لجأشآ±‎حإ¹؛ ±±¾©·¹µêشآ±‎حإ¹؛ ±±¾©¹ْ¼ت·¹µêشآ±‎حإ¹؛ بüجط·¹µêشآ±‎حإ¹؛ ہ¥آطشآ±‎شآ±‎حإ¹؛ ص×ءْ·¹µêشآ±‎حإ¹؛ ½ًا®±ھشآ±‎حإ¹؛ ثصضفµ¾دم´هشآ±‎حإ¹؛ ؛س±±µ¾دم´هشآ±‎حإ¹؛ ±£¶¨µ¾دم´هشآ±‎حإ¹؛ AILIشآ±‎حإ¹؛ ؛ëةإ·»شآ±‎حإ¹؛ حٍ¹ْت³ةذشآ±‎حإ¹؛