أخبار الوزارة

النقل تدشن فعالياتها للاحتفاء بذكرى الشهيد وتأصيل الهوية الإيمانية

دشنت وزارة النقل والهيئات والمؤسسات التابعه لها اليوم، فعالياتها الثقافية الخاصة بالذكرى السنوية للشهيد وتأصيل الهوية الإيمانية .

وفي حفل التدشين الذي حضرها وكيلا الوزارة للشؤون المالية والإدارية عادل المداني والشؤون البحرية والموانئ خالد النمر ورئيسا هيئتي تنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي والطيران المدني والأرصاد الدكتور محمدعبدالرحمن عبدالقادر، أكد وزير النقل زكريا الشامي ، أن الشعب اليمني بتضحيات الشهداء يحيى عزيزا كريما بينما اوطان اخرى تعيش اوضاعا مسأوية بسبب الارهاب .

وأشار إلى ان إحياء ذكرى الشهيد وتكريم اسرهم فيه عزا وافتخار ، لافتا إلى المكانة والصفة والمنزلة العظيمة التي ذكرها القران الكريم عنهم .

فيما أعربت كلمة أسر الشهداء الذي القاها الطفل سامي الاعرج عن الشكر والتقدير لقيادة النقل والهيئات والمؤسسات التابعه لها على هذه اللفتة الكريمة .. مؤكدة السير على درب الشهداء حتى تحقيق النصر .

ومن جهته القى إبراهيم العبيدي محاضرة دينية حول تأصيل الهوية الايمانية واهمية تجسيدها بين الشباب الذي يسعى العدوان إلى سلبها وتمييعها بين اوساط الشباب اليمني عبر التكنلوجيات الحديثة المتنوعة والعصرية .

وتطرق العبيدي إلى ما يجب على الدولة من اهتمام نحو اسر الشهداء .

من جانبه أوضح القائم بأعمال المدير التنفيذي لمؤسسة الشهداء حسين القاضي أنه بفضل تضحيات ودماء الشهداء ينعم الجميع بالأمن والآمان .. معتبرا هذه المناسبة فرصة لتجديد الرعاية لأسرهم واتخاذ القرارات التي من شأنها مساعدتهم على كافة المستويات.

كما تخللت الفعالية التي حضرها وكيل الهيئة العامة للطيران المدني والارصاد رائد جبل والوكلاء المساعدون لهيئة الطيران ومديرا مطار صنعاء الدولي خالد الشايف ومعهد الطيران المدني الدكتور ناجي السهمي ورئيس الحنة المنظمة للفعالية الدكتور مازن غانم ونائب رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري عبدالغني الولي،عرض لريبورتاج عن الشهداء وابريت قدمتها فرقة 21 من سبتمبر جسدت من خلالها دور الشهداء في الدفاع عن الوطن تحت عنوان ايمان وشهادة نالت استحسان الحاضرين.

وفي ختام الفعالية كرمت قيادة وزارة النقل والهيئات والمؤسسات التابعه لها 84 شهيدا من منتسبي قطاعات النقل المختلفة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق