النافذة الإعلاميةأخبار الوزارة

النقل والصناعة تناقشان الصعوبات التي تواجه تجار المواد الأساسية والمشتقات النفطية

ناقش اجتماع اليوم بصنعاء ضم وزيرا النقل زكريا الشامي والصناعة والتجارة عبدالوهاب الدرة، الصعوبات التي تواجه مستوردي المواد الأساسية والمشتقات النفطية من تأخر للسفن وتفريغها بميناء الحديدة جراء العدوان.
وفي الاجتماع الذي حضره نائب مجلس إدارة الغرفة التجارية محمد صلاح ورئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية الكابتن محمد إسحاق وعددا من التجار المستوردين للمواد الأساسية والمشتقات النفطية .. أكد وزير النقل أهمية تعزيز التنسيق مع القطاع الخاص بما يسهم في النهوض بالقطاع الاقتصادي والتخفيف من معاناة الموطنين.وأشار إلى حرص الوزارة ومؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية على تسهيل الإجراءات وتقديم الخدمات للتجار المستورين للمواد الأساسية والمشتقات النفطية وفقا للإمكانيات المتاحة .

ولفت الوزير الشامي إلى أن المؤسسة تعمل حاليا بجهود بشرية ذاتية بدلا عن الآلات والمعدات والأجهزة التي دمرها العدوان والمتمثلة في الرافعات الجسرية وغيرها التي يٌعتمد عليها في تسريع العمل وتفريغ السفن.

وبين أن مؤسسة الموانئ تعرضت للعدوان بشكل مكثف ومتعمد بهدف شل حركتها ونشاطها الملاحي وخروجها عن الجاهزية .. مشيرا إلى أن قيادة المؤسسة سارعت في وضع الخطط من أجل استمرار العمل في ميناء الحديدة.

وأوضح أن العدوان يتعمد تأخير إصدار التصاريح للسفن المحملة بالمواد الأساسية كالقمح والدقيق وغيرها من المواد الضرورية والمشتقات النفطية .. لافتا إلى التسهيلات التي تقدمها مؤسسة موانئ البحر الأحمر للتجار المستوردين.

بدوره أكد وزير الصناعة والتجارة أهمية مراعاة الوضع الذي يمر به الوطن جراء العدوان وما خلفه من دمار في البنية الاقتصادية .. مشيرا إلى ضرورة تكاتف جهود الجميع والتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص لتجاوز التحديات الراهنة.

ولفت إلى أن ما يعانيه التجار من تأخر في الفحص والجودة للمواد الأساسية سيتم معالجته مع الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس.

فيما أكد رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية أن المؤسسة خصصت عددا من الأرصفة لتفريغ السفن لحمولتها من المواد الأساسية والمشتقات النفطية .. مشيرا إلى أن المؤسسة سهلت من إجراءاتها للتجار بشكل انسيابي وسلس.

ولفت إلى أن تأخر تفريغ بعض السفن راجع للآلات القديمة التي تعمل بها.

في حين أكد تجار المواد الأساسية والمشتقات والنفطية الاستعداد للتعاون مع الجانب الحكومي .. منوهين بالتسهيلات التي تقدمها مؤسسة موانئ البحر الأحمر لهم، مقدرين الوضع الراهن التي تمر به البلاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق