أخبار الوزارة

بدء مؤتمر “حرب الموانئ” في جامعة إب بمشاركة وزارة النقل

بدأت اليوم بجامعة إب، فعاليات المؤتمر الدولي “حرب الموانئ .. الصراعات المسلحة وصراع النفوذ في ميزان القانون الدولي”.

يناقش المؤتمر الذي ينظمه المركز الديمقراطي العربي في برلين بألمانيا بالتعاون مع جامعة إب والمركز المتوسطي للدراسات والأبحاث الدولية والتشاركية – جامعة محمد الخامس بالمغرب، على مدى يومين عدداً من أوراق العمل مقدمة من 30 باحثا من اليمن ومصر والجزائر والمغرب والعراق.

وفي افتتاح المؤتمر أشار وزير النقل عبدالوهاب الدرة في كلمته عبر تقنية الفيديو، إلى أهمية عقد هذا المؤتمر وما سيعقبه من أنشطة في هذا الجانب.

ولفت إلى أن حرب الموانئ التي تقودها قوى العدوان منذ ثمان سنوات أثرت بشكل كبير على الاستيراد والتصدير من وإلى اليمن .. مبينا أن هناك تنافس دولي على الموانئ ذات الأهمية الاستراتيجية ومنها الموانئ اليمنية التي تتميز بموقع جغرافي متميز في المنطقة وعلى خطوط التجارة العالمية.

وتطرق الوزير الدرة، إلى الخلفية التاريخية لمحاولة الاستيلاء على الموانئ اليمنية من قبل دول الاستعمار وشركة موانئ دبي وغيرها.

ولفت إلى أن حرب الموانئ تتمثل في الوقت الراهن في العدوان على اليمن ومحاولة نهب ثرواته والاستيلاء على موانئه.. مدللا على ذلك بالتواجد الإماراتي في سقطرى وغيرها من الجزر اليمنية.

وبين وزير النقل، أن الموانئ البرية والجوية والبحرية اليمنية تعرضت للقصف في إطار المساعي الخبيثة لإطباق الحصار على البلد .. متناولا التأثيرات المترتبة على الحصار الجائر الرامي لإخضاع الشعب اليمني.

من جانبه أشاد محافظ إب عبدالوحد صلاح، بالجهود المبذولة في الإعداد لهذا المؤتمر .. حاثا الجميع على إثرائه بالنقاش وأوراق العمل والخروج بتوصيات وفق أسس ومنهجية عملية.

وأكد أن الشعب اليمني سيواصل الصمود في مواجهة قوى العدوان وإفشال مخططاتها للسيطرة على الموانئ اليمنية والتحكم بحركة الملاحة الدولية.

فيما أوضح رئيس جامعة إب الدكتور طارق المنصوب، أن إقامة هذا المؤتمر في ما يشهده العالم من تنافس للسيطرة على خطوط الملاحة والتجارة الدولية ومنها الموانئ اليمنية، ما يتطلب اليقظة وتعزيز التلاحم لمواجهة قوى العدوان وأطماعها الهادفة للسيطرة على الموانئ.

وكان رئيس المؤتمر عميد كلية القانون الدكتور بشير العماد، قد تناول أهداف المؤتمر من خلال دراسة أسباب وأدوات النزاعات والصراعات التي يشهدها العالم بغية السيطرة على الموانئ وحركة الملاحة ومدى فاعلية نصوص القانون الدولي في الحد منها.

وألقيت في المؤتمر كلمتان من مدير المركز المتوسطي للدراسات والأبحاث الدكتور أحمد الودغيري، ورئيس اللجنة التنظيمية كريم عايش، أشارتا إلى أهمية الموضوع الذي يتناوله المؤتمر في ظل التنافس والصراعات للسيطرة على الموانئ.

 

وشاركت مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية ممثلة بنائب مدير عام محطة الحاويات الدكتور أحمد المرتضي بورقة عمل حول الأهمية الكبيرة لموانئ البحر الأحمر اليمنية التي تتوسط المحافظات ذات الكثافة السكانية الكبيرة و يعتمد عليها ما يقارب من 80% من أبناء الشعب اليمني في توفير كافة مستلزمات الحياه وحكمة قيادة المؤسسة ممثلة بالقبطان محمد أبو بكر اسحاق رئيس مجلس الإدارة والكادر الفني والإداري بالمؤسسة في تحويل التهديدات الى فرص والصمود في تقديم الخدمات الملاحية لمختلف السفن الواصلة الى موانئ المؤسسة رغم الحصار والعدوان الذي طال موانئ البحر لأحمر من قبل قوى العدوان.

حضر الافتتاح نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور عبدالله الفلاحي، والنائب للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور فؤاد حسان وعدد من الأكاديميين والباحثين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى