النافذة الإعلاميةأخبار الوزارة

بلادنا تحتفل باليوم العالمي للأرصاد الجوية

احتفلت بلادنا اليوم ممثلة بالهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد باليوم العالمي للأرصاد 23 مارس.
وفي الحفل أشار نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن اللواء جلال الرويشان إلى تزامن هذه الفعالية مع مرور أربعة أعوام من الصمود في مواجهة العدوان، لافتاً إلى أن العالم يحتفل اليوم تحت شعار الشمس والأرض والطقس، فيما يعيش اليمن تحت عوامل القصف والحصار والحرب.

وذكّر بأهمية الطقس وأحواله في الحياة العملية والعلمية ، موضحاً أن أحوال الطقس أصبحت دراسة تكنولوجية حديثة تعتمد عليها الدول في وضع خططها الاستراتيجية في بناء المصانع والمنشآت وشق الطرقات وغيرها.

وأوضح اللواء الرويشان أن العالم يكرس هذا اليوم لمناقشة تغير المناخ والاحتباس الحراري وتأثيره المدمر على الإنسان والحيوان وتعرض قطاعات الزراعة للظواهر المناخية المتطرفة وتهديدها للأمن الغذائي ورفع نسبة الجوع في العالم، مبيناً أن اليمن وصل إلى أعلى معدلات الجوع وانعدام الأمن الغذائي جراء استمرار العدوان والحصار.

ودعا المجتمع الدولي إلى إدانة مايتعرض له اليمن من عدوان أدى إلى مخاطر صحية وبيئية كارثية، مجدداً الدعوة للأمم المتحدة لفتح مطار صنعاء الدولي لإنقاذ حياة المرضى .

وفي الحفل الذي حضره وزراء الصناعة والتجارة عبدالوهاب الدرة والمغتربين محمد المشجري والزراعة والري المهندس عبدالملك الثور، أشار وزير النقل زكريا الشامي إلى أن بلادنا تحتفل بهذا اليوم رغم العدوان والحصار لإيصال رسالة الصمود والثبات إلى العالم أجمع والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، ونقل الصورة الحقيقة عن مايتعرض له الوطن أرضاً وبيئة من تدمير شامل وممنهج من قبل العدوان.

وأكد حرص وزارة النقل على تقديم كافة التسهيلات وتذليل الصعوبات التي تواجه الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد بشكل عام وقطاع الأرصاد الجوية بشكل خاص.

وأشار الوزير الشامي إلى أن هناك خطة لتطوير الوعي المجتمعي بأهمية الأرصاد ودوره في خدمة المجتمع،  موضحاً أهمية معرفة أحوال الطقس ومتغيراته.

من جهته أوضح رئيس الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد الدكتور محمد عبدالرحمن عبدالقادر أن الاحتفال باليوم العالمي للأرصاد يأتي تخليدا لذكرى دخول اتفاقية المنظمة العالمية للأرصاد الجوية حيز التنفيذ عام 1950 والتي أصبحت وكالة متخصصة تابعة لمنظومة الأمم المتحدة منذ 1951.

وأشار إلى أن إحياء هذا اليوم فرصة لتسليط الضوء على الاسهامات الكبيرة التي تقدمها مرافق الأرصاد الوطنية من أجل سلامة ورفاه المجتمع، مبيناً أن شعار هذا العام يركز على الشمس والأرض والطقس.

وذكر رئيس الهيئة أن قطاع الأرصاد يساهم في تفادي الكوارث المحتملة والحد منها بما يقدمه من خدمة للمجتمع من خلال إصدار نشرات تحذيرية وتنبيهية حول أحوال الطقس التي تعتبر مكوناً أساسياً من مكونات إدارة المخاطر.

فيما أشار الوكيل المساعد لقطاع الأرصاد المهندس محمد سعيد حميد إلى الدور المركز الوطني للأرصاد والخدمات التي يقدمها لكافة فئات المجتمع بكوادر وخبرات فنية ومهنية مؤهلة ، لافتاً إلى أنه تم انجاز وانشاء محطات رصد جوية في عدد من محافظات الجمهورية.

تخلل الحفل عرض لكلمة الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد بيتري تالاس بمناسبة اليوم العالمي للأرصاد، وفقرة ترفيهيه ثقافية عن الطقس وأهميته في حياة الناس قدمها الطفل المبدع عمر عبدالعزيز الوزير نالت استحسان الحاضرين.

وفي ختام الحفل الذي حضره الوكلاء المساعدون للهيئة ومديرا مطاري صنعاء خالد الشايف وتعز نبيل شمسان، تم تكريم عدد من العاملين في محطات الأرصاد الجوية في مختلف محافظات الجمهورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: