أخبار الوزارة

“بيان صادر عن مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية” بخصوص الاعتداء على ميناء راس عيسى النفطي

 

إن مؤسسة موانئ البحر الاحمر اليمنية تدين و تستنكر استهداف قوات العدوان يوم الإثنين الموافق 25/11/2019 لأحد المباني التابع لها في ميناء رأس عيسى النفطي والذي أدى إلى استشهاد فرد من مصلحة خفر السواحل و إصابة آخرين بجروح , وحيث أن ميناء رأس عيسى قد تم إغلاقه منذ تاريخ 17/6/2017 من قبل قوات العدوان و لم يتبقى فيه إلا افراد يتبعون مصلحة خفر السواحل لغرض حراسة المباني و المنشأت الموجودة في الميناء.و قد زار هذا المرفق العديد من اللجان الدولية التابعة لإتفاقية مدينة الحديدة

وأن هذا الاعتداء السافر لم يكون الأول على موانئ المؤسسة فقد سبقه العديد من الاعتداءات و التي تطال المؤسسة و مرافقها ضاربين عرض الحائط بكل المناشدات الانسانية والحقوقية وتحذيرات العديد من المنظمات الحقوقية والإنسانية والعديد من الدول من تداعيات مثل هذا العمل على سلامة الملاحة البحرية ، وما سيترتب عليه من آثار كارثية على حياة الشعب اليمني بأسره .
مؤسسة مؤاني البحر الاحمر اليمنية مؤسسة مدنية تجارية تمتثل للمنظومة الدولية لأمن الموانئ (ISPS) وجميع السفن المرتادة إليها وإلى المرافق التابعة لها مثل ميناء الصليف و ميناء راس عيسى النفطي وتخضع لإجراءات رقابية صارمة من الأمم المتحدة (UNVIM) ، و تعمل وفقا لشروط ومعايير المنظمة الدولية التابعة للأمم المتحدة والتي تشرف وتراقب وترفع تقاريرها عنه باستمرار..
وتكرر مؤسسة موانئ البحر اليمنية مناشدتها لكافة المنظمات المحلية والدولية بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني جراء ما يتعرض له من تعسف و عدوان وحصار، ضاعف من المعاناة الإنسانية للمواطنين ، وتحمل المجتمع الدولي مسؤولية ما قد يترتب عنه التهديدات المستمرة والمتواصلة من قوى العدوان بإستهداف المؤسسة و مرافقها والعمل على تقديم الضمانات الدولية التي تحول دون ذلك والسعي إلى رفع الحصار المفروض عليه بما يمكنه من القيام بدوره الانسانى والاغاثى وتلبية متطلبات واحتياجات الشعب اليمني من الغذاء والدواء.

صادر عن مؤسسة مؤانئ البحر الاحمر اليمنية
26/11/2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق