أخبار الوزارة

شركة النفط اليمنية بمحافظة الحديدة تعقد مؤتمراً صحفياً في أرصفة مؤسسة موانئ البحر الاحمر اليمنية وأمام السفينة MIURA

عقدت شركة النفط اليمنية يوم الخميس الموافق 31/12/2020م مؤتمراً صحفياً أمام السفينة ميورا التي رست على الرصيف التجاري بميناء الحديدة يوم الاربعاء الموافق 30/12/2020م بعد (260) يوماً من الاحتجاز والقرصنة السافرة من قبل قوي العدوان .

وتحمل السفينة ميورا تصريح لجنة الرقابة والتفتيش UNVIM وتحمل على متنها كمية(14.299) طن من مادة البنزين .
وحضر المؤتمر الصحفي الاستاذ / محمد عياش قحيم القائم بأعمال محافظ محافظة الحديدة والمهندس/ يحى عباس شرف الدين نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية والاستاذ / أسامة الخطيب مدير عام فرع شركة النفط بالحديدة والاستاذ / هاني علوي نائب مدير عام فرع شركة النفط لشؤون المحطات والاستاذ / علي حسين الشريف نائب مدير الفرع للشؤون الفنية والتجارية والاستاذ / ياسر الشيباني نائب مدير المنشأة النفطية والاستاذ / توفيق السايس مستشار فرع شركة النفط بالحديدة والاستاذ / عبدالله الزيلعي مدير إدارة المحطات .
وصرحت شركة النفط اليمنية عبر مدير عام فرع الشركة بالحديدة في بيانها الصادر عن المؤتمر الصحفي أن السفينة ميورا تم احتجازها لمدة 260 يوماً وتحملت ما يقارب(3.900.000) دولار غرامات أي ما يعادل 2 مليار و360 مليون ريال يمني وتحدث البيان ان مدة الاحتجاز تمت بغطاء وتواطؤا صريح من الامم المتحدة وأن هذه الغرامات يتكبدها المواطنون اليمنيون .
وأكد بيان شركة النفط أن الهدف من الاحتجاز سفن المشتقات النفطية هو رفع تكلفة المواد لزيادة معاناة الشعب اليمني رغم حصول السفن على تصاريح لجنة الامم المتحدة للتحقق والتفتيش UNVIM .
وحمل بيان شركة النفط قوى تحالف العدوان والامم المتحدة المسؤولية الكاملة جراء ما الت إلية الأوضاع في الفترات السابقة وما ستؤول الية الأوضاع في الفترات القادمة وكذا مسؤولية كل معاناة ابناء الشعب اليمني بسبب استمرار القرصنة والحصار .
بدوره طالب الاستاذ / محمد عياش قحيم القائم بأعمال محافظ محافظة الحديدة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته بالضغط على دول تحالف العدوان بوقف العدوان ورفع الحصار التي تطال كافة السفن وخاصة سفن المشتقات النفطية .
وأكد القائم بأعمال محافظ محافظة الحديدة في المؤتمر الصحفي أن قوي تحالف العدوان والامم المتحدة تتعمد احتجاز الشُحنات النفطية القادمة إلى ميناء الحديدة مما يسبب بأزمة تموينية خانقة وزيادة في معاناة المواطنين اليمنيين .
وأشار والمهندس/ يحى عباس شرف الدين نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر الاحمر اليمنية بالمؤتمر الصحفي الى أن قوى التحالف تواصل احتجاز كافة السفن لفترات مختلفة رُغم حصولها على التصاريح الأممية للدخول إلى ميناء الحديدة من آلية التحقق والتفتيش في جيبوتي والتي كان من المفترض انتقال تلك الالية الى ميناء الحديدة .
وقال نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر الاحمر اليمنية إن استمرار احتجاز السفن وخاصة ناقلات المشتقات النفطية من قبل تحالف العدوان سيؤثر كثيراً على كافة القطاعات الحيوية كالصحة والزراعة والمياه والبيئة وغيرها مما سيزيد من معاناة المواطنين .
وحمل نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر الاحمر اليمنية قوى العدوان مسؤولية التداعيات الناجمة عن الحصار الجائر والقرصنة البحرية المُستمرة على كافة السفن وكافة النتائج المُترتبة على سياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها دول العدوان منذ عدة سنوات في إطار حربها الاقتصادية على الشعب اليمني .
حضر المؤتمر الصحفي المعنيين والمختصين بمؤسسة موانئ البحر الاحمر اليمنية وشركة النفط اليمنية والقنوات التلفزيونية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: