النافذة الإعلاميةأخبار الوزارة

مجلس النواب يعقد جلسة بحضور رئيس وأعضاء حكومة الإنقاذ

عقد مجلس النواب جلسته اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي بحضور رئيس الوزراء ونوابه وأعضاء حكومة الإنقاذ الوطني وأمين العاصمة ورؤساء المصالح والهيئات الحكومية.

وفي الجلسة رحب الأخ يحيى علي الراعي برئيس الوزراء الدكتور عبد العزيز بن حبتور ونوابه وكافة الوزراء وأمين العاصمة والمختصين في الحكومة.

وأكد رئيس المجلس على تكاملية الأداء بين كافة سلطات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية بما يحقق الانسجام بين المهام التنفيذية والرقابية لما من شأنه تعزيز المهام والواجبات المناطة وفقاً للدستور والقانون.

كما أكد ضرورة أن تفي الحكومة بإلتزاماتها بتنفيذ كافة التوصيات التي سبق وأقرها المجلس .. مشددا على أهمية أن تعمل الحكومة على تفادي تفاقم أي مشاكل من شأنها زيادة معاناة اليمنيين خاصة مع قدوم شهر رمضان المبارك لأن المعاناة قد أثقلت كاهل المواطن.

وقال ” كلنا في خدمة الوطن والمواطن وعلينا أن نعمل بأقصى الجهود للتخفيف من حجم المعاناة والآثار التي خلفها العدوان والحصار على بلادنا “.

وأشار رئيس مجلس النواب إلى ضرورة التحرك والتواصل مع كافة المنظمات والهيئات والمؤسسات الإنسانية والحقوقية وبرلمانات العالم لإيصال مظلومية الشعب اليمني ومعاناته وعبر القنوات المتاحة بما في ذلك أبناء اليمن المتواجدين في الخارج والمتضامنين مع إخوانهم في الداخل.

من جهته أشاد رئيس حكومة الإنقاذ الوطني بالجهود التي يبذلها رئيس وأعضاء مجلس النواب .

ووجه الشكر والتقدير لمجلس النواب لدعوته حكومة الإنقاذ الوطني لحضور جلسة اليوم للرد على مجموعة من التساؤلات التي طرحت من قبل أعضاء مجلس النواب بشأن تنفيذ التوصيات الصادرة عن المجلس.

وأشار الدكتور بن حبتور إلى أن تلك الموضوعات تشغل حيز كبير من إهتمامات حكومة الإنقاذ منذ عامين ونصف حين تم منح الثقة من مجلس النواب لهذه الحكومة، إلا أن إستمرار العدوان والحصار والحرب الاقتصادية كان له الأثر في تفاقم الحالة المعيشية للمواطن.

وقال ” إن تأمين المجهود الحربي كان في مقدمة الاهتمامات لمواجهة العدوان فضلاً عن الحلول والمعالجات لتامين إستمرار عمل الخدمات الحكومية الضرورية وتشغيل المستشفيات وغيرها فضلاً عن مواجهة الأمراض والأوبئة التي تجتاح المحافظات “.

وأكد أن الحكومة تواجه العديد من الصعوبات والتحديات بسبب إستمرار العدوان والحصار ، ما يستدعي تكاتف الجهود معها لتذليل الصعاب للوفاء بكافة الالتزامات الضرورية وفقاً لما هو ممكن ومتاح.

وأضاف ” إن الحكومة تتهيأ لاستقبال رمضان بجملة من المعالجات وبالذات ما يتعلق منها بمهام وزارة التجارة والصناعة “.

وفي الجلسة تطرق نواب الشعب في سياق نقاشاتهم إلى ضرورة العمل من أجل إيقاف العدوان وإنهاء الحصار الجائر وفتح كل المنافذ ودعوة جميع الأطراف بالعودة إلى طاولة الحوار وتغليب الحل السياسي لتجاوز آثار الكارثة الإنسانية في اليمن.

وأكد نواب الشعب ضرورة أن تعمل الحكومة على تنفيذ التوصيات التي أقرها المجلس وسبق للحكومة وأن التزمت بها ومنها ما يتعلق بتوحيد جميع الأوعية الإيرادية وفي إطار القانون، وإحالة جميع القضايا لدى الأجهزة الأمنية إلى القضاء وفقاً لنصوص الدستور والقانون، وإلغاء الزيادة في أسعار المشتقات النفطية والغاز المنزلي والمواد الغذائية والاستهلاكية والأدوية وتوفيرها.

ولفت نواب الشعب إلى أهمية صرف المرتبات لكافة موظفي الدولة مدنيين وعسكريين خاصة وأن المواطنين قادمين على شهر رمضان المبارك وينبغي تهيئة الظروف لإستقبال هذا الشهر الكريم وإيصال المساعدات المقدمة لليمن لمستحقيها وكذا التنسيق بين الوزارات والجهات المختصة حول السيطرة والقضاء على الأمراض والأوبئة المعدية ومنها الكوليرا وفيروس إنفلونزا H1 N1 .

وجدد نواب الشعب التأكيد على أهمية إلزام رئيس جامعة صنعاء بقبول طلاب كلية الطب بجامعة الحديدة الذين شملتهم توصيات المجلس، وحل مشاكل السيارات والدراجات النارية غير المرقمة وتبسيط وتسهيل الإجراءات أمام المواطنين والعمل على تحسين الخدمات المرورية.

وفي الجلسة تحدث وزراء النفط والمعادن والتخطيط والتعاون الدولي والمياه والبيئة والصحة العامة والسكان والصناعة والتجارة والمالية وأمين العاصمة ووكيل وزارة الداخلية عن الإجراءات المتعلقة بالوزارات التي يرأسونها.

حيث قال وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم فيما يتعلق بصرف المرتبات لموظفي الدولة مدنيين وعسكريين ” طلبنا من وزارة الخدمة المدنية بتصفية الكشوفات ليتسنى صرف نصف راتب قبل حلول شهر رمضان ونصف راتب قبل عيد الفطر المبارك “.

وأشار وزير المالية إلى جملة من الإجراءات بشأن ضبط وتخطيط الإنفاق تنفيذاً لما أوصى به مجلس النواب بشأن خطة الإنفاق.

من جانبه أشار أمين العاصمة حمود عباد إلى التدابير والإجراءات المتخذة للحد من الكارثة البيئية التي تهدد أمانة العاصمة جراء ري الخضروات بمياه الصرف الصحي واللقاءات التي تمت مع مشائخ بني الحارث وفي إطار التنسيق المباشر مع وزير المياه والبيئة، لإتخاذ إجراءات منع مثل هذا السلوك المضر بالصحة العامة للمستهلكين في أمانة العاصمة.

وأشار إلى أن من هذه الإجراءات منع خول هذه الخضروات من النقاط إلى أمانة العاصمة كونها مضرة بالصحة العامة .. لافتا إلى موضوع ارتفاع الأسعار والإجراءات المتخذة لضبط المخالفين من خلال التوجيه بإغلاق بعض المحال التجارية لتلاعبهم بالأسعار.

وأكد عٌباد أن السلطة المحلية بأمانة العاصمة ستعمل على تنفيذ إجراءات استباقية حاسمة وحازمة قبل شهر رمضان بما يخفف من الأعباء التي أثقلت كاهل المواطن.

وفي ضوء ذلك أقر مجلس النواب تشكيل لجنة مشتركة من البرلمان والحكومة للوقوف أمام القضايا والموضوعات والمقترحات التي قدمها أعضاء المجلس في هذه الجلسة وبلورتها وتقديم تقرير بشأن الحلول إلى المجلس في جلسة قادمة.

وكان المجلس قد استهل جلسته باستعراض محضره السابق ووافق عليه وسيواصل أعماله صباح يوم غد الأربعاء بمشيئة الله تعالى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: