النافذة الإعلاميةأخبار الوزارة

مقبولي يطلع على سير العمل بوزارة النقل والهيئات والمؤسسات التابعة لها

اطلع نائب رئيس الوزراء للشؤون التنموية والاقتصادية الدكتور حسين مقبولي على سير العمل بوزارة النقل والهيئات والمؤسسات التابعة له في الجوانب الفنية والمهنية والإدارية وما تم انجازه خلال الفترة الماضية.

وخلال الزيارة استمع مقبولي من وزير النقل زكريا الشامي إلى إيضاح عن ما حققته الوزارة من تنمية في الإيرادات والمشاريع التي أنجزتها بقطاعات النقل الجوي والبري والبحري في ظل العدوان والحصار وحربه الاقتصادية.

وأشار وزير النقل إلى المشاريع المستقبلية والإسعافية التي تضمنتها خطة الوزارة الإستراتيجية للنصف الثاني من العام الجاري على ضوء الرؤية الوطنية لبناء الدولة بقطاعات النقل المختلفة والمتمثلة بمشروعي تطوير وتحديث مطار صنعاء الدولي والموانئ الجافة لهيئة تنظيم شؤون النقل البري بمناطق المساجد وحزيز وغيرها من المشاريع في مجال الموانئ وتطويرها.

وتطرق إلى ما أنجزته وزارة النقل في مجال الربط الشبكي للوزارة والهيئات والمؤسسات التابعة لها والأتمتة بما يتواكب مع التكنولوجيا الحديثة بالإضافة إلى الاهتمام بالتدريب والتأهيل لكوادرها في الجوانب الفنية والمهنية والإدارية.

ولفت الوزير الشامي إلى ما تم الاتفاق عليه مع الأمم المتحدة بخصوص التفتيش بموانئ البحر الأحمر تنفيذا لاتفاقية السويد وما قدمته مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية من تسهيلات في كافة الخدمات من طرف واحد لإثبات حسن النية.

وأشاد نائب رئيس الوزراء للشؤون التنموية والإقتصادية بمستوى الأداء والانجاز الذي حققته وزارة النقل والهيئات والمؤسسات التابعة لها والانضباط الوظيفي .

وأشار إلى أن وزارة النقل تحظى باهتمام المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ لما لها من دور في تنشيط عملية التنمية سيما في المجالات البرية والبحرية والجوية.

ودعا مقبولي الأمم المتحدة الضغط على تحالف العدوان لرفع الحظر عن السفن النفطية التي يحتجزها في عرض البحر والسماح لها بدخول ميناء الحديدة .

وجدد الدكتور مقبولي مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالعمل على فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات المدنية لتخفيف معاناة المرضى وسفرهم للعلاج بالخارج وتسهيل دخول الأدوية والمستلزمات الطبية.

وتم خلال الزيارة عرض كافة أنشطة الوزارة والهيئات والمؤسسات التابعة لها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق