أخبار الوزارةالنافذة الإعلامية

مناقشة آليات وسبل تعزيز تنفيذ اتفاقات ستوكهولم ذات الصلة بموانئ الحديدة

عقد اجتماع بوزارة الخارجية اليوم ضم وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله ووزير النقل زكريا الشامي ووزير الشؤون القانونية الدكتور عبدالرحمن المختار.

ناقش الاجتماع بحضور مدير عام مؤسسة موانئ البحر الأحمر، آليات وسبل تعزيز تنفيذ اتفاقات ستوكهولم ذات الصِّلة بموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، لضمان سرعة تدفق المساعدات الإنسانية والمواد التجارية والمشتقات النفطية، وبما يساهم في التخفيف من تداعيات العدوان السعودي الإماراتي على اليمن الذي أوجد أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

وأكد الاجتماع ضرورة تقديم الدعم والتسهيلات اللازمة لكافة المنظمات والوكالات والبرامج التابعة للأمم المتحدة وكذا المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية العاملة في المجال الإنساني تنفيذا لتوجيهات المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني.

ودعا وزراء الخارجية والنقل والشؤون القانونية الأمم المتحدة لبذل المزيد من الجهود للتخفيف من المعاناة الإنسانية التي سببها تحالف العدوان ومرتزقته من خلال سرعة منح التصاريح لدخول السفن المحملة بالمواد الغذائية والعلاجية والمشتقات النفطية وعدم عرقلة دخولها للموانئ اليمنية تحت مبررات وحجج واهية من موالي العدوان وعصابات الارتزاق كما حدث مؤخرا بمنع دخول عدد من شحنات المشتقات النفطية رغم استكمال إجراءاتها بحسب آليات التفتيش الخاصة بالأمم المتحدة.

وأكد الاجتماع ضرورة تعاون الأمم المتحدة والدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن لإعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات التجارية والمدنية باعتباره أمر إنساني ملح وعدم توظيفه سياسياً أو استخدامه كوسيلة ضغط لخدمة أهداف عصابة عملاء الرياض من المرتزقة والخونة المرتهنين لتحالف العدوان على اليمن وشعبه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق