النافذة الإعلاميةأخبار الوزارة

مناقشة أوضاع مؤسسة النقل البري بأمانة العاصمة وسبل تفعيل نشاطها

ناقش اجتماع اليوم بصنعاء ضم وزراء النقل زكريا الشامي والمالية الدكتور رشيد أبو لحوم والإدارة المحلية علي القيسي، أوضاع المؤسسة المحلية للنقل البري بأمانة العاصمة والصعوبات التي تواجهها وسبل معالجتها.
وأقر الاجتماع الذي حضره وكيلا وزارتي النقل لقطاع النقل البري رائد طالب عبدالله والمالية لقطاع الوحدات الاقتصادية الدكتور أكرم الوشلي ورئيس هيئة تنظيم شؤون النقل البري وليد الوداعي ومدير المؤسسة المحلية للنقل البري محمد العصري، تعديل قرار إنشاء المؤسسة وتحويلها من مؤسسة محلية إلى مؤسسة عامة ورفعه إلى مجلس الوزراء.وفي الاجتماع أكد وزير النقل أهمية دور مؤسسة النقل البري في الجانب الإقتصادي .. لافتا إلى أن المؤسسة أنشئت عام 1961 وكانت رافدا اقتصاديا للبلاد .

وأشار إلى أن المؤسسة المحلية للنقل البري بحاجة إلى تفعيل نشاطها وتشغيل كوادرها فنيا ومهنيا .. مبينا أن الاهتمام بالمؤسسة وتلبية متطلباتها سيعود بالنفع على الوطن والمواطن.

بدورة أكد وزير المالية الاستعداد تقديم التسهيلات وتذليل الصعوبات للمؤسسة المحلية للنقل البري وفقا للإمكانيات المتاحة.

وأوضح أن الوضع الراهن الذي تعيشه البلاد، يتطلب البحث عن موارد لإنعاش الاقتصاد الوطني وتحريك عجلة الاقتصاد.

من جهته أشار وزير الإدارة المحلية إلى أهمية أن يعود نشاط المؤسسة المحلية للنقل البري كما كان في السابق وتقديم خدماتها للمسافرين .

ولفت إلى أن ما تمتلكه المؤسسة من كوادر فنية ومهنية يؤهلها للنهوض بنشاطها ومنافسة شركات النقل.

بدوره أكد رئيس هيئة تنظيم شؤون النقل البري، استعداد الهيئة تقديم الخدمات والتسهيلات للمؤسسة بما يحقق نشاطها .. لافتا إلى أن تفعيل المؤسسة سيكون له مردود ايجابي وعائد اقتصادي للدولة.

واستعرض الاجتماع الصعوبات التي تعاني منها المؤسسة المحلية للنقل البري والحلول المقترحة الواردة في التقرير المرفوع من مدير المؤسسة بهدف إعادة نشاطها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق