أخبار الوزارة

مناقشة الإجراءات الوقائية لمواجهة كورونا عبر المنافذ البرية

ناقش اجتماع بصنعاء اليوم برئاسة وزير النقل زكريا الشامي، الإجراءات الوقائية لضمان مواجهة فيروس كورونا عبر المنافذ البرية الرئيسة.

واستعرض الاجتماع بحضور وكيل وزارة النقل لقطاع النقل الجوي عبدالله العنسي ورئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي ومسئولي شركات النقل الجماعي المحلي والدولي، التدابير الممكن اتخاذها من قبل شركات النقل الجماعي بحق الواصلين من الخارج والالتزام بقرارات اللجنة العليا للأوبئة.

وفي الاجتماع أكد وزير النقل أهمية دور شركات النقل الجماعي في مواجهة فيروس كورونا بالتزامها بما تصدره اللجنة العليا للأوبئة من قرارات وتوصيات تخدم المصلحة العامة.

وأشار إلى أن الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري تعمل بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة لاتخاذ التدابير اللازمة بالمنافذ البرية لمواجهة دخول فيروس كورونا.

وبين أن إغلاق المنافذ الجوية والبرية والبحرية يأتي تنفيذاً لقرارات اللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا خاصة بعد إعلان منظمة الصحة العالمية تحوله إلى وباء عالمي.

كما أكد الوزير الشامي أهمية التزام شركات النقل المختلفة بالخطط الوقائية التي وضعتها الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري للشركات بما يكفل مواجهة فيروس كورونا .. لافتا إلى ضرورة تكثيف عملية التوعية للركاب والمسافرين عبر بروشورات بمدى خطورة الفيروس.

بدوره أكد رئيس هيئة تنظيم شؤون النقل البري أن الإجراءات التي اتخذتها الهيئة بالمنافذ البرية الرئيسة وغيرها تأتي وفقا لقرارات اللجنة العليا للأوبئة بما يخدم المصلحة العامة.

وأشار إلى أهمية دور شركات النقل الجماعي في مواجهة فيروس كورونا وذلك بموافاة الهيئة بالبيانات الخاصة بالمسافرين خاصة الذين يأتون من خارج الوطن .. مشددا على أهمية رفع مستوى الوعي المجتمعي حفاظا على الصحة العامة.

بدوره أكد مسئولو شركات النقل الجماعي التزامهم بكافة القرارات والإجراءات الاحترازية والتدابير الصادرة عن اللجنة العليا للأوبئة والهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق