أخبار الوزارة

مناقشة الخطة المرحلية الأولى للرؤية الوطنية في عدد من الوزارات

ناقش اجتماع عقد اليوم بصنعاء برئاسة نائبي رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي وشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد، الخطة المرحلية الأولى لتنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة في عدد من الوزارات.

واستعرض الاجتماع بحضور وزراء التربية والتعليم يحيى الحوثي والتعليم الفني والتدريب المهني غازي أحمد علي والأشغال العامة والطرق غالب مطلق والخدمة المدنية والتأمينات إدريس الشرجبي والنقل زكريا الشامي والشئون الاجتماعية عبيد بن ضبيع والإدارة المحلية علي القيسي والشباب والرياضة حسن زيد ووزير الدولة حميد المزجاجي، خطط هذه الوزارات خلال المرحلة الأولى من الخطة التنفيذية للرؤية الوطنية ( مرحلة الصمود والإنعاش الاقتصادي 2020م ).

وفي الاجتماع أشاد الدكتور مقبولي بما أنجزته هذه الوزارات لتنفيذ الخطة المرحلية الأولى من الرؤية .. مؤكداً أهمية التزام الوزارات والمؤسسات وكافة الجهات في خططها وبرامجها بالموجهات والمحددات والمعايير التي أقرها المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية.

واشار إلى التزام الحكومة بدعم الوزارات لتنفيذ هذه الخطة وتذليل كافة الصعوبات التي تواجه سير العمل في تنفيذها.

ولفت الدكتور مقبولي إلى أن الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة انطلقت من حاجة البلد إلى البناء والتنمية على أسس ورؤى علمية حقيقية وبالتالي لابد من التعاطي مع الرؤية بمسؤولية واستثمار طاقات كل الكفاءات الوطنية وتعزيز العمل المؤسسي باعتباره ركيزة أساسية في العمل التنفيذي .

وشدد على ضرورة حشد الجهود والطاقات في كافة الجهات من أجل تنفيذ الرؤية الوطنية وتحقيق تطلعات الشعب اليمني الصامد .

من جهته أشار الجنيد إلى أهمية الإشراف المباشر من قبل الوزراء على الوحدات التنفيذية التي تم تشكيلها بالوزارات والموكل إليها تنفيذ الخطة المرحلية الأولى التي يتوجب انجازها وفقاً للبرامج الزمنية المحددة لها.

وأكد أن إطلاق القيادة السياسية للرؤية الوطنية في هذه المرحلة ضرورة فرضتها جملة من المؤثرات الداخلية والخارجية وعلى رأسها العدوان واستهدافه لكافة المقدرات والإمكانات الاقتصادية.

حضر الاجتماع الأمين العام المساعد لمجلس الوزراء معين الشامي ورئيس دائرة التنمية البشرية بمجلس الوزراء عبد الله مكرم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق