أخبار دولية

هل خطر الإصابة بفيروس على متن الطائرة أعلى مقارنة بمراكز التسوق والمكاتب؟

رغم أن العديد من الأشخاص يفضلون البقاء في منازلهم في ظل جائحة فيروس كورونا، إلا أن حركة السفر مستمرة، ويضطر العديد من الأشخاص إلى السفر لعدة أسباب.

وإذا كنت مضطراً للسفر جواً في ظل الجائحة، إليك إجابات بعض الأسئلة الشائعة التي قد تخطر على بالك قبل شراء تذكرة سفرك :
ما مدى أمان الهواء على متن الطائرات الحديثة ؟
وذكر اتحاد النقل الجوي الدولي “IATA” في بيان عنوانه “جودة هواء المقصورة – خطر انتقال الأمراض المعدية” عبر موقعه الرسمي أن خطر الإصابة بالعدوى من شخص مريض على متن الطائرة يشابه الخطر الموجود في المناطق المحصورة ذات الكثافة العالية من الأشخاص، مثل الحافلات، ومترو الأنفاق، أو قاعة السينما.

وأوضح البيان أن “الخطر على متن الطائرات قد يكون أقل مما هو عليه في العديد من المساحات المحصورة لأن الطائرات الحديثة تتضمن أنظمة تنقية هواء مزودة بمرشحات جسيمات الهواء عالية الكفاءة”.

وتتمتع مرشحات جسيمات الهواء عالية الكفاءة، التي يُشار إليها أيضاً بـ”HEPA”، بأداء مماثل للمرشحات التي تُستخدم للحفاظ على الهواء نظيفاً في غرف العمليات في المستشفيات والغرف النظيفة الصناعية، بحسب ما هو مذكور في البيان.

وأوضح البيان أن “هذه المرشحات فعالة للغاية في حبس الجسيمات المجهرية الصغيرة مثل البكتيريا والفيروسات”، مشيراً إلى كون هذه المرشحات فعالة في التقاط “أكثر من 99%” من الميكروبات المحمولة عن طريق الجو في الهواء المُرشّح.

وإلى جانب ذلك، صُمم نظام هواء المقصورة ليعمل بكفاءة أكبر عن طريق توفير 50% تقريباً من الهواء الخارجي و50% من الهواء المُرشّح والمُعاد تدويره.

ويوفر ذلك عادةً ما بين 15 إلى 20 قدماً مكعباً من إجمالي إمدادات الهواء في الدقيقة للشخص الواحد في الدرجة السياحية.

وتكون إمدادات الهواء بأكملها معقمة وخالية من الجسيمات، ويكون توزيع الهواء مستمراً.

#هل خطر الإصابة بفيروس على متن الطائرة أعلى مما هو في مراكز التسوق أو المكاتب ؟
قد يكون السفر عبر الطائرة أمراً مقلقاً بالنسبة للعديد من الأشخاص لكونها عبارة عن مساحة مغلقة.

ولكن، عندما يأتي الأمر لخطر الإصابة بفيروس على متن الطائرات، قال موقع اتحاد النقل الجوي الدولي: “نحن نُقدر أن المخاطر أقل”.

وأكد اتحاد النقل الجوي الدولي أن المخاطر على متن الطائرات “أقل مما تكون في مركز للتسوق أو بيئة مكتبية”، إذ يتم تغيير هواء المقصورات على متن الطائرات الحديثة بشكل أكبر مقارنة بالمواقع الأخرى.

ولكن، كما هو الحال في مراكز التسوق أو المكاتب، يكمن الخطر الأكبر في بقاء شخص مصاب بعدوى فيروسية في البيئة، ولذلك، يبقى الحفاظ على النظافة الشخصية هو مفتاح تجنب العدوى.

#ما الذي تستطيع القيام به لحماية نفسك من الإصابة بالعدوى على متن الطائرة ؟
وإذا قررت الاستمرار في خطط السفر الخاصة بك، وكنت لا تزال تشعر بالقل، فهناك ممارسات تستطيع القيام بها على متن الطائرة، وهي تشمل تنظيف اليدين عن طريق غسلهما بانتظام بالصابون، أو تنظيفهما عن طريق مطهر يحتوي على الكحول، وذلك إلى جانب عدم لمس وجهك، وخاصة منطقة العينين، والأنف، والفم، وفقاً لما هو مذكور على الموقع.

المصدر – مجلة الطيران

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق