النافذة الإعلاميةفعاليات وأنشطة

هيئة النقل البري تكرم المشاركين في دورة مكافحة المخدرات

كرمت الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري اليوم المشاركين في الدورة التدريبية الأولى حول المخدرات ودور الهيئة في مكافحتها، نظمتها الهيئة بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

هدفت الدورة إكساب 52 مشاركا من شركات النقل الجماعي ومختصي الهيئة، مفاهيم ومهارات حول ظاهرة تهريب المخدرات وأنواعها وأضرارها وطرق وأساليب تهريبها ووسائل مكافحتها وتطوير قدرات المتدربين في هذا الجانب.

وتلقى المشاركون في الدورة التي استمرت خمسة أيام، محاور حول المخدرات وطرق وأساليب تهريبها ودور القانون والمنظمات الدولية في مكافحتها وطرق الكشف عنها فضلا عن دور الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري في مكافحتها.

وفي التكريم.. أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود الجنيد أهمية تعزيز الوعي المجتمعي بأضرار المخدرات وحماية الشباب ومستقبل الأجيال من مخاطرها.

وقال ” إن اليمن قطع شوطا كبيرا في مكافحة المخدرات خاصة بمناطق التهريب، وكان النقل البري أحد وسائل التهريب لكثير من الممنوعات وعلى رأسها المخدرات “.. مبينا أن آفة المخدرات تستخدم في سياق استهداف الشعب اليمني من قبل مافيا رأس المال العالمي وذلك لإفساد المجتمعات بتعاطي المخدرات.

وأكد الجنيد أهمية دور وزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالتعاون مع مؤسسات الدولة لمكافحة المخدرات بما يكفل الحفاظ على الهوية اليمنية .. وأضاف ” إن ارتقاء الشعوب وتطورها وازدهارها يكمن في تضافر الجهود وتعاونها في مختلف المجالات التنموية والاقتصادية والاجتماعية “.

من جانبه أوضح وزير النقل زكريا الشامي أن مخرجات الدورة ستسهم في تعزيز الأمن والحد من وقوع الجرائم إلى جانب تعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر المخدرات وآثارها .

وأشار إلى أهمية تعزيز التعاون والتنسيق مع الجهات الأمنية بما يسهم في الحد من آفة المخدرات ومحاربة أنواعها .. وقال” إن الوزارة مهتمة بالنقل الحضري والداخلي والتعاون مطلوب بين وزارتي النقل والداخلية في المجالات الأمنية ومنها مكافحة المخدرات التي تٌهرب بطرق عديدة لا يتم اكتشافها إلا بالتنسيق مع رجل الأمن وموظفي شركات النقل الجماعي”.

وأشاد بمستوى الحس الأمني لدى منتسبي وزارة الداخلية .. لافتا إلى أن هناك دورات قادمة ستعقد مع وزارات الصحة والزراعة وغيرها من الجهات ذات العلاقة بما فيها مكافحة المخدرات.

بدوره نوه رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي بدور وزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات في تقديم الخبرات الأمنية وتدريب المشاركين في هذه الدورة .. معربا عن أمله في ترجمة ما تلقاه المتدربين من معارف على الواقع للحد من إنتشار المخدرات.

وأكد أن الهيئة تعمل على تنظيم شؤون النقل البري في مختلف المحافظات وأمن وسلامة الركاب ونقل والبضائع والسلع المختلفة .. مشددا على ضرورة التنسيق مع شركات النقل البري المحلي والدولي والعمل بروح الفريق الواحد لمكافحة التهريب وأبرزها المخدرات.

كما أكد الوادعي استمرار التعاون بين الهيئة ومكافحة المخدرات .. منوها بجهود المدربين في تعريف المشاركين وسائل وأجهزة الكشف عن المواد المخدرة عبر وسائل التقنية الحديثة في مكافحة تهريب المخدرات ودور الهيئة في الحد من انتشارها.

حضر الاختتام ممثلو شركات النقل البري المحلي والدولي وقيادات من وزارة الداخلية ومدير مكافحة المخدرات العميد الركن ماجد القايفي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق