غير مصنف

وزير النقل يرفع برقية تهنئة للقيادتين الثورية والسياسية بمناسبة عيدالفطر المبارك

 

رفع وزير النقل اللواء الركن زكريا الشامي، برقية تهنئة لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي و رئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة الرئيس المشير مهدي المشاط وأعضاء المجلس وكافة ابناءالشعب اليمني و الأمتين العربية والاسلامية بحلول عيد الفطر المبارك.

وأعرب الوزير الشامي عن اسمى ايات التهاني والتبريكات للقيادتين الثورية والسياسية بهذه المناسبة الدينية العظيمة التي تأتي بعد شهر كريم من الصيام والقيام وقراءة القران الكريم والتراحم بين المسلمين والشعب اليمني يعاني من عدوان حصار شامل وكامل للعام السادس في ظل صمت دولي مخزي.

وبين اللواء الركن الشامي ان هذه المناسبة تعزز من الروابط الدينية والمنهج الاسلامي والاخاء والمحبة والتعاون بين المسلمين عامة و ابناء الشعب اليمني خاصة في مدى تمسكهم بالدين الاسلامي الحنيف الذي اخرهم من الظلمات الى النور الهادف الى السلام ونشر الحب و الخير بين المسلمين والامتثال لتنفيذ الأوامر إلالهية والرسالة السماوية التي انزلت على خاتم الانبياء وسيد المرسلين محمد صل الله عليه وآله وسلم.

واكد وزير النقل ضرورة التزم كافة ابناء الشعب اليمني بالقرارات والتوصيات الصادرة عن اللجنة العليا لمكافحة الاوبئة للحد من تفشي وانتشار جائحة فيروس كورونا خلال ايام عيد الفطر المبارك حفاظا على الارواح البشرية ونقل العدوى بين اوساط الشعب اليمني.

وهنأ الوزير الشامي رجال الرجال من الجيش والأمن واللجان الشعبية المرابطين في جبهات العزة والكرامة في كافة جبهات العزه والكرامة المدافعين عن وطنهم وشعبهم منكلين لاعدائهم ومرتزقتهم في سواحل ووديان وجبال اليمن.

وأكد الشامي ان اليمنيين اهل حكمة وأيمان وسلام لمن يحب السلام الشامل العادل الذي يرقاء الى المبادئ الاسلامية والدين الحنيف الذي جاء به سيد البشرية محمد صل الله عليه وآله وسلم.

وأشار الى الاهتمام بأسر وأبناء الشهداء وكذا الجرحى والمرابطين في الجبهات من خلال مشاركتهم أجواء العيد وإدخال السرور إليهم بما يليق والتضحيات الجسيمة التي يجترحها آبائهم وأبنائهم وإخوانهم في الجبهات.

سائلاً المولى سبحانه وتعالى أن يعيد هذه المناسبة واليمن وأبناؤه يعيشون فرحة السلام وينعمون بالعيش الكريم والأمن والاستقرار الشامل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق