أخبار الوزارة

وقفة إحتجاجية لموظفين وعمال ميناء الحديدة أمام مبنى الأمم المتحدة بمحافظة الحديدة

نفذ عمال وموظفي مؤسسة موانئ البحر الاحمر اليمنية يوم السبت الموافق 20/7/2019م وقفة احتجاجية امام مبني الامم المتحدة بمحافظة الحديدة تنديدا بالحرب العدوانية على اليمن والامعان بفرض الحصار الجائر على موانئ المؤسسة منذ اكثر من 4 سنوات وجريمة استهداف ميناء الحديدة في 17/8/2015م .
وأدان المشاركين بالوقفة الاحتجاجية ما قامت وتقوم به قوي العدوان من ارتكاب المجازر المروعة والبشعة بحق الشعب اليمني وبنيته التحتية على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي في مخالفة واضحة للمواثيق والقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان .
واستنكر المشاركين تنصل ومماطلة دول العدوان في تنفيذ بنود اتفاقية السويد وتجنيب الحديدة ويلات الحرب والدمار في ظل تواطئ اممي والمجتمع الدولي بعدم اتخاذ الوسائل الرادعة تجاه مرتكبي هذه الجرائم .
ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية اللافتات المنددة بجرائم العدوان على الشعب اليمني وتدمير بنيته التحتية .
وحمل المشاركون في الوقفة الاحتجاجية المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان المسؤولية الكاملة عن التخاذل جراء جرائم العدوان السعودي الأمريكي بحق أبناء الشعب اليمني .
ودعا المشاركون في الوقفة الاحتجاجية كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية وجميع أحرار العالم الى الوقوف مع أبناء الشعب اليمني والضغط دول العدوان حتى تتوقف الحرب .
وتم قراءة البيان الصادر من قبل الاستاذ / عمر احمد الجرموزي مدير ادارة الاعلام و بحضور الاستاذ / مطهر العمدي مدير عام الشئون القانونية و الاستاذ / علي راجح رئيس نقابة العمال و قد جاء في البيان الذي يعبر عن وضع عمال و موظفي مؤسسة موانئ البحر الاحمر اليمنية عدد من النقاط تتمثل في نص البيان :-

ان موظفي وعمال مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية تندد من مماطلة التحالف الدولي بالحرب العدوانية على اليمن في فرض الحصار الجائر المفروض على بلادنا وعلى موانئ المؤسسة منذ أكثر من ٤ سنوات والذي تسبب بكارثة إنسانية غير مسبوقة.

ونستنكر إستمرار التنصل والمماطلة في تنفيذ بنود اتفاقية السويد وتجنيب الحديدة ويلات الحرب والدمار في ظل تواطىء أممي والمجتمع الدولي بعدم اتخاذ الوسائل الرادعة تجاه مرتكبي هذه الجرائم والانتهاكات والذي ساهم وبشكل كبير في تفاقم معاناة السكان وتردي الأوضاع الإنسانية للمواطنين بمحافظة الحديدة على وجه الخصوص والوطن عموما” ..

ونحمل الأمم المتحدة ومنظماتها الحقوقية والانسانية المسؤولية الكاملة المترتبة على عدم فك الحصار الكامل على اليمن بشكل عام وعلى الموانئ بشكل خاص واستمرار عملية القتل الممنهج للأبرياء من الأطفال والنساء بشكل مباشر وغير مباشر وسط صمت المجتمع الدولي المتواطئ .

كما ندين صمت الامم المتحدة والمجتمع الدولي تجاه الاستمرار في خرق اتفاقية السويد وعدم الايفاء بالالتزامات والاستمرار في ارتكاب الجرائم بحق المدنيين ومفاقمة معاناتهم.

وفي الوقت الذي نرحب فيه ونثمن قيام طرف حكومة صنعاء بتنفيذ خطوة إعادة الإنتشار بموانئ الحديدة من طرف أحادي الجانب والذي يعبر عن حسن النوايا والحرص على إنهاء الحرب والحصار وحقن الدماء وانحيازهم للسلام ، فإننا ندين تنصل ومماطلة الطرف الآخر في تنفيذه ونأمل أن ينحازوا ايضا للسلام ويقوموا بتنفيذ التزامهم المقابل لهذه الخطوة.

ولا ننسى في هذا البيان ان نعلن تضامننا مع أبناء مديرية الدريهمي الذي تشهد منطقتهم حصار مطبق لأكثر من عام وندعوا الأمم المتحدة للتدخل والسماح للمنظمات الإنسانية والدولية بإدخال المواد الإغاثية والانسانية والدوائية إلى القاطنين فيها حيث وانهم في امس الحاجة اليها.

ونطالب الأمم المتحدة بالوقوف بحزم تجاة ما يتم من جرائم انسانية واستهدافهم للمنشأت والمصانع التجارية والبنى التحتية وإلزام الأطراف بسرعة تنفيذ اتفاق السويد وتجنيب المحافظة ويلات الدمار ..

صادر عن موظفي وعمال مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية
السبت الموافق 20/07/2019م

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق