النافذة الإعلاميةأخبار الوزارة

استعراض نتائج زيارات فريق خبراء البرنامج الإنمائي لموانئ البحر الأحمر


استعرض اجتماع بمؤسسة موانئ البحر الأحمر، اليوم برئاسة الرئيس التنفيذي للمؤسسة القبطان محمد أبوبكر أسحاق، نتائج زيارات فريق التواصل المحلي وفريق خبراء برنامج الأمم المتحدة الإنمائي،  لموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.
وتطرق الاجتماع  إلى ما خلصت إليه تلك الزيارات من رؤية  حول الخدمات الملاحية والتجارية والإنسانية التي تقدمها الموانئ الثلاثة، وأهم احتياجاتها من المشاريع والمعدات والآليات للقيام بدورها ومهامهما حسب ما هو منوط بها.

وفي الاجتماع  الذي ضم مدراء عموم الإدارات وأعضاء فريق التواصل والتنسيق المكلف من المؤسسة مع فريق خبراء برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الخاص بدعم وتطوير موانئ المؤسسة، أشاد اسحاق بجهود منتسبي المؤسسة   في سبيل استمرار الحركة الملاحية والنشاط التجاري في الموانئ رغم شحة الإمكانيات والصعوبات التي أفرزها الحصار والعدوان .

وأكد أهمية تواصل تلك الجهود واللقاءات بهدف استعراض ودراسة نتائج الأعمال والزيارات الميدانية، و ما يتمخض عنها من قرارات تهدف تسهيل الإجراءات للوصول باتفاقية ستوكهولم إلى غاياتها المنشودة على طريق السلام.

وأشار الرئيس التنفيذي للمؤسسة إلى أن تنفيذ اتفاق ستوكهولم الخاص بالحديدة  من قبل الطرف الوطني يعد مفخرة لأبناء الوطن ويؤكد إلتزامهم بالقرارات الدولية وانحيازهم للسلام العادل.. مجددا التأكيد على استعداد قيادة وزارة النقل تقديم كافة التسهيلات المطلوبة منها لإنجاح الاتفاق .

ولفت إلى استمرار تدني مستوى نشاط موانئ المؤسسة في ظل النقص الحاد في الإحتياجات وعدم وصول سفن المواد الغذائية والدوائية والسلع التجارية بسبب  حصار  دول  العدوان وفرضها للقيود التعسفية على السفن الوافدة إليها رغم وجود الألية الأممية .

وأكد إسحاق أهمية الإسراع في رفد موانئ المؤسسة بإحتياجاتها  وتطبيق آلية التحقق والتفتيش في ميناء الحديدة بدلا عن جيبوتي، مع توفير المتطلبات الإجرائية واللوجستية والفنية المشتركة الخاصة بها وفقا لما نص عليه اتفاق ستوكهولم، وبما يسهم في تسهيل دخول سفن المساعدات الغذائية والعلاجية والسلع التجارية، وتحقيق أثرها المطلوب في التخفيف من المعاناة التي يتجرعها الشعب اليمني .

وأشاد رئيس مؤسسة الموانئ بكل المبادرات والخطوات التي ينتهجها المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ لإنجاح الاتفاق الخاص بالحديدة وموانئها .. مؤكدا ترحيب قيادة الوزارة والمؤسسة بمبادرة المجلس السياسي بخصوص صرف المرتبات  .

وكان نائب رئيس مجلس الإدارة – رئيس الفريق المهندس يحيى عباس شرف الدين استعرض جهود أعضاء الفريق في تسهيل مهام فريق الخبراء الأممي أثناء الزيارات التي قاموا بها خلال الأيام الماضية لموانئ المؤسسة ( الحديدة والصليف ورأس عيسى)   وإطلاعهم على وضعها الراهن وحجم الدمار والأضرار التي لحقت بها بسبب العدوان والحصار.

وأشار إلى الإحتياج الفعلي من مشاريع التأهيل والصيانة وتوفير المعدات اللازمة الذي يتوجب توفيرها لإعادة نشاطها إلى الحالة التي كانت عليها في السابق وفق المسارات الثلاثة “المصاحب والمواكب والإستراتيجي” والخطة التطويرية التي تم إعدادها والمرفوعة من قبل قيادتي وزارة النقل والمؤسسة.

وكان الاجتماع تطرق إلى العديد من القضايا المتصلة بنشاط المؤسسة  والصعوبات والاشكاليات التي تواجه سير عملها   ومرافقها المختلفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق