أخبار الوزارة

ندوة تعريفية بوزارة النقل حول مهام هيئة مكافحة الفساد وتعزيز قيم الشفافية والنزاهة

مكافحة الفساد وتعزيز قيم الشفافية والنزاهة

عقدت بصنعاء اليوم الندوة التعريفية الأولى بعنوان “الفساد يعيق حاضر الوطن ويهدد مستقبله” تنظمه الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد ووزارة النقل ، في إطار البرنامج التوعوي والتدريبي لمكافحة الفساد بوزارة النقل وهيئاتها ومؤسساتها.

هدفت الندوة التعريف بمهام الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد وأدوارها وتعزيز منظومة القيم الأخلاقية وقيم الشفافية والنزاهة والمساءلة واستنهاض همّم الموظفين للقيام بواجباتهم في مواجهة الفساد وتعزيز قناعات موظفي وزارة النقل وهيئاتها ومؤسساتها بمكافحة الفساد.

وتعرف مائة من قيادات وموظفي وزارة النقل وهيئاتها ومؤسساتها على عدد من المحاور الرئيسية، أبرزها دور الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد ومهامها واختصاصاتها ومنظومة التشريعات المحلية والدولية في مكافحة الفساد وآليات البلاغات والشكاوى في جرائم الفساد.

وفي الندوة بحضور وكلاء وزارة النقل ومسئولين بالهيئات والمؤسسات التابعة لها، أشار وكيل وزارة النقل لقطاع النقل الجوي عبدالله العنسي إلى أهمية الاستفادة من محاور الندوة في مكافحة الفساد .. معتبراً البرنامج التوعوي والتدريبي مؤشراً ايجابياً للانطلاق نحو يمن خالٍ من الفساد والمحسوبية ودولة مؤسسات ونظام وقانون.

وشدد على ضرورة الاهتمام برفع الوعي لدى منتسبي الوزارة وتعزيز بيئة مجتمعية مشاركة تناصر قيم النزاهة والشفافية وتحض على المساءلة ومحاربة الفساد بكل أشكاله.

وقُدّمت في الندوة ثلاث أوراق عمل، تطرقت الأولى المقدمة من عضو الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد رئيس لجنة التوعية والتثقيف، الدكتورة مريم عبدالله الجوفي، إلى دور الهيئة ومهامها واختصاصاتها.

وأشارت إلى أن وزارة النقل سباقة في الشراكة مع الهيئة لتعزيز قيم النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد .. لافتة إلى الآثار الخطيرة للفساد على مختلف جوانب الحياة ليس في اليمن حسب بل وفي كل دول العالم.

وتحدثت عن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والإطار التشريعي لمكافحة الفساد باليمن، وكذا الإجراءات القانونية لتشكيل الهيئة .. مؤكدة أهمية التنسيق مع كافة أجهزة الدولة في تعزيز وتطوير التدابير اللازمة للوقاية من الفساد والتنسيق مع وسائل الإعلام لتوعية المجتمع بمخاطر هذه الظاهرة.

ولفتت الدكتورة الجوفي إلى دور الهيئة في إعداد وتنفيذ السياسات العامة والإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد بالشراكة مع كافة الجهات في المنظومة الوطنية للنزاهة .. مشيرة إلى أنه يتم حاليا التنسيق لإعداد الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد 2021 – 2025م بناءً على الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وتطرقت ورقة العمل الثانية التي قدمها عضو الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد عضو لجنة التحري والتحقيق محمد قاسم الأصبحي بعنوان “آلية تلقي البلاغات والشكاوي والتحري والتحقيق في جرائم الفساد”، إلى جرائم مكافحة الفساد وأنواعه التي حددها قانون رقم (39) لسنة 2006، وآلية تلقي البلاغات والشكاوي والأساس القانوني لهذه الآلية ووسائل تلقيها.

وأشار إلى مهام الهيئة في مجال التحري والتحقيق في جرائم الفساد واسترداد الأموال، ومهام دائرة التحري والتحقيق في جرائم الفساد .. مستعرضاً جهود الهيئة في تنفيذ المهام والمتابعة القضائية واسترداد وحماية المبلغين والشهود الذين يقدمون البلاغات والشكاوى طبقاً لما نص عليه قانون مكافحة الفساد.

فيما تحدثت ورقة العمل الثالثة المقدمة من عضو الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد رئيس لجنة التشريعات الدكتور أحمد عبدالملك حميد الدين، عن التشريعات الدولية والوطنية الخاصة بمكافحة الفساد .. معتبراً الفساد ظاهرة عالمية اقتضى التوافق العالمي على مكافحتها من خلال عدد من الخطوات، أبرزها تقييم التشريعات وإصلاح الخلل فيها وتدريب المختصين والتعاون الدولي في المكافحة.

وتطرقت الورقة إلى مضامين اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وأهدافها ونطاق تطبيقها وأركانها الرئيسة والالتزامات التي حددتها الاتفاقية على الدول الأطراف فيها وآليات تنفيذها.

كما استعرضت الورقة منظومة التشريعات الوطنية لمكافحة الفساد في اليمن ودور الهيئة في التدابير التشريعية وإجراءاتها في ملاحقة ومحاكمة مرتكبي جرائم الفساد.

أثريت الندوة بمداخلات ونقاشات من قبل المشاركين في ما يتعلق بتعزيز الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد والوقاية منه.

يذكر أن البرنامج التوعوي والتدريبي الذي دشنته الاثنين الفائت هيئة مكافحة الفساد ووزارة النقل، يستمر أكثر من شهرين، يتضمن ندوات توعوية ودورات تدريبية في مجالات الشفافية والنزاهة والمساءلة ومخاطر الفساد وتدابير الوقاية، وطباعة ملصقات وبروشورات وإنتاج فلاشات توعوية وتثقيفية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: